العراقعناوين الأخبار

​”العراق أولاً”… عراقيون يقاطعون تركيا سياحياً رداً على مجزرة دهوك

عراقنا نيوز/ متابعة
يدعو عراقيون غاضبون بعد المجزرة التي اتهم العراق تركيا بارتكابها في دهوك الى عدم السكوت عن تلك الاعتداءات، مقترحين “قطع العلاقة مع دولة جارة قتلت أبرياء في بلدنا”.

وكان مصدر أمني عراقي أفاد في وقت سابق بمقتل 9 وإصابة أكثر من 20 شخصاً بقصف استهدف بلدة في ضواحي محافظة دهوك في إقليم كردستان، أقصى شمال العراق، وهي مناطق لا ينشط فيها مسلحو “حزب العمال الكردستاني” الذي تتذرع تركيابمحاربته لتبرير شنّها هجمات على الأراضي العراقية.

وفيما دانت الرئاسات الثلاث ووزارة الخارجية والأوساط البرلمانية والسياسية والشعبية العراقية تلك المجزرة، خرج آلاف الاشخاص في مختلف مناطق البلاد بتظاهرات احتجاجاً.

وتظاهر اليوم المئات من المواطنين أمام القنصلية التركية في بغداد، بينما أغلق متظاهرون في النجف وكربلاء أبنية إصدار التأشيرات التابعة للسفارة التركية في المدينتين.

إلغاء حجوزات
وقال المدير في شركة للسفر علي الربيعي إن “التمادي التركي على سيادة العراق بلغ ذروته ولا يمكن لنا كمواطنين عراقيين السكوت عنه، لذا قررنا عدم العمل على إصدار أي تأشيرة سياحية الى تركيا”، قائلاً إن شركته قررت كذلك غلق مكتبها في اسطنبول نهائياً.

وأشار الربيعي الى أن “هناك اتفاقاً حصل بين شركات الطيران للسياحة والسفر يقضي بعدم إصدار تأشيرات أو تسهيل مهمة الحصول على الفيزا التركية رداً على جريمة زاخو”.

وأضاف أن “عدداً من المواطنين كانوا مسجلين لدينا ليسافروا هذا الأسبوع الى تركيا لكنهم قرروا عدم السفر وسحبوا جوازاتهم من الشركة”.

وكان الحاج ناظر (44 سنة)، من بغداد، ينوي السفر الى تركيا مع أفراد أسرته خلال الأيام المقبلة، لكنه تراجع اليوم وقرر سحب الجوازات من إحدى شركات الطيران، قائلاً لـ”النهار العربي” إن “هذه أبسط رسالة موجهة الى تركيا التي لا تحترم العراق”.

وأضاف أن “العراق بات ساحة لتصفية الحسابات بسبب المواقف الحكومية الخجولة ضد الاعتداءات التركية المستمرة”، مشيراً الى أنه “لا يزال يعترينا الحزن والغضب بسبب ما فعلته تركيا بقصف المدنيين في دهوك يوم أمس”.

وعلم “النهار العربي” أن شركتين للسياحة والسفر في العاصمة بغداد أوقفتا كل الرحلات الى تركيا وأغلقتا مكاتبهما في عموم البلاد.
وقالت إحدى الشركات في منشور على صفحتها في “فايسبوك” إنه “تم ايقاف كل الرحلات الى تركيا، بكل أشكالها”، مضيفة أنه “قبل الأرباح وقبل العمل وقبل مصالحنا الشخصية يأتي العراق أولاً”.

احتجاجات عامة
وقد أغلق محتجون غاضبون، اليوم الخميس، مراكز إصدار التأشيرات التركية في محافظات النجف، ذي قار، كركوك، الديوانية، البصرة وكربلاء.

في المقابل، أعلنت السفارة التركية في بغداد، وقف إصدار تأشيرات السفر للعراقيين الراغبين بزيارة تركيا.

وقال مركز تقديم طلبات التأشيرة التركية في العراق في بلاغ للمراجعين إن “جميع المراكز ستكون مغلقة اليوم الخميس وسيتم الاتصال بجميع المراجعين الذين لديهم حجوزات مسبقة في التاريخ المذكور، من أجل منحهم مواعيد جديدة”.

وكان مدونون عراقيون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي نشروا وسومات مناهضة لتركيا منها “أطردوا السفير التركي وقاطعوا السفر الى تركيا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى