العراق

هيئة الإعلام الاتصالات تصدر بياناً بشأن “الصمت الإعلامي”

متابعات/ عراقنا نيوز

طالبت هيئة الاعلام والاتصالات، اليوم الإثنين وسائل الاعلام كافة بالالتزام بالصمت الاعلامي الخاص بانتخابات مجالس المحافظات التي تنطلق الأسبوع المقبل.

وذكر بيان للهيئة تلقت نسخة منه انه “وحرصا منا على نجاح انتخابات مجالس المحافظات لعام ۲۰۲۳ بوصفها احدى الممارسات الديمقراطية التي حددها الدستور العراقي، تهيب الهيئة بالمؤسسات الإعلامية كافة إلى تحمل مسؤوليتها الوطنية في فسح المجال أمام الناخبين لحسم خياراتهم بعيداً عن صخب الدعاية الإنتخابية من خلال الالتزام بموعد الصمت الإعلامي الذي حددته المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات من الساعة ( ٠٦:٠٠ صباحاً من يوم الجمعة الموافق ۲۰۲۳/۱۲/۱٥)، ولحين إغلاق آخر مركز اقتراع في يوم الاثنين الموافق (۲۰۲۳/۱۲/۱۸)، والالتزام بقواعد التغطية الإعلامية في الإنتخابات، تحديداً المادة (6) مدة الصمت الاعلامي”.

ولفتت الى ان هذه الفترة “تهدف من إقرار مدة الصمت الإعلامي، هو الحفاظ على حق الناخبين في الحصول على فرصة كافية للتفكير بقرار التصويت، ولهذا لا يحق لوسائل الإعلام سلب هذا الحق من خلال بث الدعايات الإنتخابية لأي مرشح أو كيان أو تحالف أو ائتلاف سياسي خلال مدة الصمت الإعلامي التي تحددها المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات”.

وأكدت انه “لا يجوز ان تبث وسائل الإعلام تغطية إعلامية إنتخابية لأي من الكيانات أو الائتلافات أو المرشحين خلال مدة الصمت الإعلامي، والتي تبدأ من موعد انتهاء الحملة الإنتخابية وتنتهي بإغلاق آخر مركز من مراكز التصويت”.

ودعت “جميع وسائل الإعلام، احترام هذا الحق وعدم بث المواد التي تتضمن أي نوع من أنواع الترويج الإنتخابي المباشر أو غير المباشر، لأي من الكيانات والتحالفات المتنافسة في هذه الإنتخابات أو مرشحيها، كما تلتزم وسائل الإعلام بعدم بث أية مواد تهدف للإساءة إلى مرشحين أو كيانات أو تحالفات متنافسة في الإنتخابات في مدة الصمت الاعلامي”.

وأكدت هيئة الاعلام ان “أي حديث أو مادة إعلامية فيها إشارة إلى أو ضد مرشح أو كيان يعتبر دعاية انتخابية ويسري ذلك على البرامج والحوارات والمواد المعاد بثها في فترة الصمت الإعلامي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى