غير مصنف

مومياء أمنحتب تكشف أسرارها بعد 3500 عام

عراقنةا نيوز / متابعة
تمكّن العلماء من “فك” أسرار بقايا المومياء المحنطة للفرعون المصري أمنحتب الأول رقميا بالأشعة المقطعية.

ويُعتقد أن أمنحتب الأول – الحاكم الثاني للأسرة الثامنة عشرة في مصر – توفي حوالي 1506-1504 قبل الميلاد، وفي ذلك الوقت تم الحفاظ عليه بشق الأنفس.

وعلى عكس جميع المومياوات الملكية الأخرى المكتشفة في القرنين التاسع عشر والعشرين، أمنحتب الأول لم يُفك من قبل علماء المصريات المعاصرين أبدا. وهذا ليس خوفا من لعنة، ولكن لأن العينة محفوظة بشكل جميل للغاية – مزينة بأكاليل من الأزهار وقناع وجه رائع مُلحق بالأحجار الكريمة.

ومع ذلك، تمكن الخبراء بقيادة جامعة القاهرة من استخدام التصوير المقطعي المحوسب (CT) لإنشاء عمليات إعادة بناء ثلاثية الأبعاد للرجل تحت اللفائف.

ووجدوا أن الفرعون كان يبلغ من العمر 35 عاما، وطوله 5 أقدام و7 بوصات، ومختونا عندما مات منذ حوالي ثلاثة آلاف عام.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها “فك” أمنحتب الأول – حيث فُكّ غلافه لترميمه وإعادة دفنه في القرن الحادي عشر قبل الميلاد على يد كهنة الأسرة الحادية والعشرين.

وأعادوا دفنه في الدير البحري في جنوب مصر، حيث اكتُشف مع عدد من المومياوات الملكية الأخرى التي رُممت في عام 1881.

وأوضحت معدة البحث وأخصائية الأشعة، سحر سليم، من جامعة القاهرة ومشروع المومياء المصرية: “حقيقة أن مومياء أمنحتب الأول لم يُفك لفها في العصر الحديث أعطتنا فرصة فريدة”.

وأضافت أن ذلك سمح للفريق، ليس فقط بدراسة كيفية تحنيطه ودفنه في الأصل، ولكن أيضا كيف عومل وإعادة دفنه مرتين، بعد قرون من وفاته، من قبل كبار كهنة آمون. ومن خلال فك لفائف المومياء رقميا و”تقشير” طبقاتها الافتراضية – قناع الوجه والضمادات والمومياء نفسها – يمكن دراسة هذا الفرعون المحفوظ جيدا بتفاصيل غير مسبوقة.

وتابعت سليم: “كان يرتدي بين الأغلفة 30 تميمة وحزاما ذهبيا فريدا مرصعا بخرز من الذهب. ويبدو أن أمنحتب الأول يشبه والده جسديا – كان لديه ذقن ضيقة وأنف صغير ضيق وشعر مجعد وأسنان علوية بارزة قليلا. لم نتمكن من العثور على أي جروح أو تشوه بسبب المرض لتبرير سبب الوفاة، باستثناء العديد من التشوهات بعد الوفاة، على الأرجح من قبل لصوص القبور بعد دفنه لأول مرة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى