العراقعناوين الأخبارسياسية

ما موقف الصدر أمام حقيقة ان إسرائيل ثالث أكبر مستورد لنفط الإقليم..

عراقنا نيوز / بغداد
يطرح عراقيون الاسئلة عن موقف زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الذي هو حليف مسعود بارزاني في التحالف الثلاثي عن الموقف من حقيقة ان إسرائيل ثالث أكبر مستورد لنفط الإقليم، اذ تفيد المعلومات بان أربيل من أكبر المصدرين للنفط الى تل ابيب، الامر الذي قد يُعرقل مشروع قانون التطبيع مع إسرائيل الذي اقترحه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وقال الخبير الاقتصادي نبيل المرسومي، إن إسرائيل هي ثالث أكبر مستورد لنفط كردستان اذ بلغت استيراداها خلال الربع الأول من هذا العام 5.582 مليون برميل بمعدل 62 الف برميل يوميا وهي تعادل 15% من النفط المصدر من كردستان فيما تأتي إيطاليا بالمرتبة الأولى بنسبة 37% ثم اليونان بنسية 27%.

وأضاف، أنه وفقا لبيانات شركة ديلويت للربع الأول من عام 2022 فأن صادرات كردستان 36.460 مليون برميل، ومعدل الصادرات 405 الف برميل يوميا.

وأعلن تحاف انقاذ وطن، الاحد 24 نيسان 2022، عن رفع مقترح قانون تجريم التطبيع مع اسرائيل الى البرلمان، داعياً الى التصويت عليه.

ووفقاً للمعلومات فان القانون جاء لتغطية استمرار قطبي التحالف الثلاثي (الحزب الديمقراطي الكردستاني وتحالف السيادة) بعلاقتهما الباطنية مع إسرائيل، مقابل رفع الحرج عن التيار الصدري.

استمرار العلاقة الباطنية للقوى الكردية والسنية يعني ان حزب بارزاني لن يغير من علاقاته الباطنية مع إسرائيل، اذ ان قطع علاقة أربيل مع تل ابيب امراً مستحيلا كون الإقليم احد اكبر ممولي النفط لإسرائيل.

وأظهرت وثائق انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قيام الإقليم بتصدير النفط لإسرائيل، فيما كشفت معلومات عن تغطية نفط كردستان، احتياجات تل ابيب بنسبة 70% وبأسعار مخفضة جدا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى