عناوين الأخبارثقافية

“شاعر المليون” 24 شاعرا عربياً يخوضون منافسات المرحلة المباشرة الثانية

عراقنا نيوز / متابعة

انطلق آلاف الشعراء في رحلة البحث عن حلم حمل بيرق الشعر النبطي في البرنامج الأضخم “شاعر المليون” بموسمه العاشر، الذي تنتجه وتنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، حيث ودع نجوم البرنامج خلال مقابلات وجولات الشعراء وتصفيات قائمة المائة، فيما واصل نجوم آخرون المشوار في الحلقات المباشرة، وعلى صفحات قصة الشعر والأماني دونوا قوافيهم وتحدياتهم وقصصهم التي ألهمت عشاق الكلمة العذبة في كل مكان.

ومع انتهاء الأمسية الثامنة من أمسيات الموسم العاشر اختتمت المرحلة الأولى /مرحلة الـ 48/ في درب المنافسة على اللقب الأغلى والأضخم في الشعر النبطي “شاعر المليون”، حيث اكتملت يوم الثلاثاء الماضي قائمة الـ 24 شاعراً، واستمرت المنافسة بين خطوات التحدي وخطوات الإصرار في طريقها “لبيرق الشعر”.

وسجلت المرحلة المباشرة الأولى من برنامج شاعر المليون 8 أمسيات من الشعر والمتعة والتحدي، استمرت على مدى 8 أسابيع، حيث تأهل منها 24 شاعراً من 7 دول عربية /السعودية، والإمارات، والكويت، والبحرين، وسلطنة وعُمان، والعراق، والأردن/.

وانطلقت الثلاثاء الماضي مسيرة المنافسات الجديدة للمرحلة المباشرة الثانية /مرحلة الـ 24/، والتي ستشهد 4 أمسيات مباشرة جديدة يتنافس في كل حلقة 6 شعراء، ويتأهل فيها 3 شعراء منهم شاعر أو شاعرين بقرار لجنة التحكيم، وينتقل بقية الشعراء في الحلقة إلى تصويت المشاهدين، الذين سيختارون بتصويتهم شاعرا أو شاعرين لينضموا إلى زملائهم في المرحلة المقبلة.

وتكون المنافسة في المرحلة المباشرة الثانية من خلال اجتياز آليتين في كل أمسية، وعلى كل شاعر في الآلية الأولى /في النصف الأول من الأمسية/ تقديم قصيدة حرة الوزن والقافية /موزونة ومقفاه/ وعدد أبياتها لا يقل عن 8 ولا يزيد عن 10 أبيات، والموضوع مفتوح لهم، ولهذا الجزء 35 درجة من 50، أما آلية التنافس الثانية /في النصف الثاني من الأمسية/ فيتم خلالها مجاراة أبيات من اختيار لجنة التحكيم تعطى للمشاركين في كل أمسية ويتم عرضها على الشاشة، وتكون الأبيات على وزن نادر الكتابة عليه أو من الأوزان التي لم تعد مستخدمة في المنطقة، وعدد الأبيات ثلاثة أبيات مربوعة /كل بيت 4 أشطر/ وإجمالي عدد الأشطر 12 شطراً، ويتم الكتابة خلال مدة زمنية قدرها نصف ساعة، ولهذا الجزء 15 درجة من 50.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى