العراقعناوين الأخبارسياسية

سياسي كردي يحدد ثلاث فئات “تصب الأزمة السياسية في خدمتها”

عراقنا نيوز / متابعة

حدد السياسي الكردي هوشيار عبد الله، اليوم الأحد، ثلاث فئات رأى أن الأزمة السياسية الراهنة تصب في خدمتها.

وكتب عبد الله في تدوينة على منصة “تويتر” طالعتها إيرث نيوز، أن “استمرار الأزمة التي أدت الی فوضی عارمة في العراق يخدم مصالح هؤلاء:

۱-المبخوتین الذین بیدهم دفة الحکم لحکومة تصریف الاموال.

۲-العوائل السیاسیة في الاقلیم التي استحوذت على واردات الاقلیم.

۳-سماسرة السیاسیة الذین لدیهم حصة في اموال الدولة سواء في المحافظات أو الاقلیم أو بغداد”.

وعقب مرور نحو عشرة أشهر على إجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة في العراق، تشهد العملية السياسية انسدادًا، بدأ باعتراض قوى الإطار التنسيقي على نتائج الانتخابات، تلاها تعطيل جلسات اختيار رئيس الجمهورية من قبل الإطار وبعض المستقلين، وفشل تشكيل “حكومة أغلبية”، من قبل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الأمر الذي دفع نواب الكتلة الصدرية إلى الاستقالة من البرلمان، قبل ان يوجه الصدر أنصاره بالاعتصام المفتوح داخل مبنى مجلس النواب في المنطقة الخضراء وسط بغداد؛ احتجاجًا على ترشيح محمد شياع السوداني لرئاسة الوزراء، قابلها اعتصام مفتوح لجماهير الإطار أمام بوابة المنطقة الخضراء من جهة الجسر المعلق، وذلك ردًا على دعوات الصدر بحل البرلمان وإعادة الانتخابات بعد مطالبته بتغيير النظام والدستور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى