العراق

رئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يحضر الحفل الرسمي بمناسبة ذكرى صدور فتوى الجهاد المباركة وتأسيس الحشد الشعبي

متابعات/ عراقنا نيوز

رئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يحضر الحفل الرسمي بمناسبة ذكرى صدور فتوى الجهاد المباركة وتأسيس الحشد الشعبي

•••••••••• الجزء الاول 

حضر رئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني، صباح اليوم الأربعاء، الحفل الرسمي، الذي أقيم بمناسبة الذكرى التاسعة لفتوى الجهاد الكفائي، التي أصدرها المرجع الأعلى سماحة آية الله العظمى السيد علي السيستاني (دام ظله المبارك)، وتأسيس الحشد الشعبي.

واستذكر سيادته الفتوى المباركة التي كانت سبباً للنصر المؤزر وهزيمة عصابات داعش الارهابية، كما بارك للحشد الشعبي وقادتِه ومنتسبيه ذكرى تأسيس هذا التشكيل الوطني، وأشاد ببطولاتهم وبسالتهم في القتال إلى جانب أبناء القوات الأمنية، وثمّن تضحياتهم الجليلة، والتزام الحكومة بإنصاف عوائل شهداء الحشد والجرحى وكل شهداء قواتنا الأمنية وجرحاها.

وفي ما يأتي أبرز ما جاء في كلمة السيد رئيس مجلس الوزراء خلال الحفل:

نجتمع اليوم لنحيي ذكرى فتوى الجهاد الكفائي التي انطلقت بمباركة سماحة المرجع الأعلى آية الله العظمى السيد علي السيستاني (دام ظلهُ المبارك).

 لولا الفتوى العظيمة لكان العراق والمنطقة تحتَ حكم عصابات الإرهاب، التي استباحت المدن، وسبَتِ النساء، وقتلت الشيوخ والأطفال.

حين انطلقت الفتوى، هبَّ العراقيون بمختلف مكوناتهم وأطيافهم بشيوخِهم وشبابهم، ليكونوا جنوداً مضحين ومدافعين عن وطنهم.

تزاحم المتطوعون في المعسكرات والمدن من أجل إنقاذ أخواتهم وإخوتهم في المناطق التي احتلها الارهاب، وتحقق النصر بتلك الوحدة الوطنية. 

التحدياتِ الأمنية التي واجهها العراقُ سابقاً، أصبحت اليومَ من الماضي بفضل يقظة قواتنا الأمنية.

دور تشكيلات الحشد الشعبي لم يقتصرْ على تحرير الأرض، بل ساند الجيشِ لحفظ مؤسسات الدولة والنظام السياسي في العراق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى