غير مصنف

دبلوماسي عراقي يكشف تفاصيل جديدة عن خارطة الحزام والطريق الصينية

عر
كشف الدبلوماسي العرقي السكرتير الأول في السفارة العراقية في الصين باهر مردان، الثلاثاء، عن الخريطة الصينية بشأن مبادرة الحزام والطريق للقرن الحادي والعشرين ، مشيرا الى ان هذه الخارطة تمثل الرؤية الصينية الكبرى لتطبيق المبادرة.
وقال مردان إن “الصين رسمت خارطة الحزام والطريق للقرن الحادي والعشرين التي تؤشر عدم مرور المسارات البرية او البحرية عبر الدول بعينها وفق هذه الخارطة ، الا انها لا تعني بانها غير مشمولة بالمبادرة ، بل يمكن ان ترتبط بهذا المسار الاساس عبر مسارات فرعية أخرى” .
وأضاف اما ” فيما يخص العراق ، فكان له دور محوري ايام طريق الحرير قديما ، وانطلاقا من هذه الرؤية التاريخية ، فان صانع القرار الصيني قد وضع العراق في ادراكه ضمن المبادرة ، بسبب موقعه الجيوستراتيجي الرابط بين البر والبحر ، وبين قارتي اسيا واوربا وعليه ، انضم العراق للمبادرة الصينية عام ٢٠١٥ ، لكن الظروف السياسية والتقلبات الامنية حالت دون ان يمضي باتجاه تفعيل انضمامه بالمشاريع الاستراتيجية اسوة بالدول التي انضمت لاسيما دول اسيا الوسطى او ايران مثلا”.
واشار مردان الى ان ” المبادرة الصينية لديها حساسات ومجسات تبعدها عن مناطق الصراعات والنزاعات ، لتبحث عن مسارات ومحطات وطرق آمنة ، لذا فهي متغيرة مع الظروف السياسية والامنية للدول والاقاليم ، وفيما اذا ارادت الدول ان تفعّل دورها فيها ، عليها ان تتكيف لتكون مسارا او طريقا آمنا للتجارة الدولية والاستثمار لمليارات الدولارات من والى الصين ”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى