العراق

تنويه هيئة الإعلام والاتصالات

متابعات/ عراقنا نيوز

هيئة الإعلام والاتصالات توضح فيما يخص التسريبات الأخيرة التي أثارها بعض الصفحات المشبوه المعروفة بالابتزاز والتي استنكرت آليات الدعم للمؤسسات الإعلامية العراقية نود توضيح بعض النقاط:

أولاً- إن الوثائق التي تم نشرها بصورة مشوهة أشارت لجهات إعلامية تم ترشيحها لغرض شمولها بالإعلانات التوعوية وتم رفض بعضها لعدم تطابقها والمعايير المحددة وهذه الإعلانات تتمحور حول حملات وطنية مثل مكافحة الفساد الإداري والمالي ومحاربة الرشوة ومكافحة المخدرات ودعم الدينار العراقي وترشيد استخدام المياه

ثانياً- إن الهيئة تستند في المبادرات الإعلانية على الأمر التشريعي رقم (65) لسنة 2004 والذي ينص في مادتين له على دعم ومساعدة وسائل الإعلام وتشجيع وتقوية الإعلام الإلكتروني

ثالثاً- إن جميع الإعلانات التي مولتها الهيئة وبأشكالها المختلفة لم تهدف لدعم شخص أو جهة محددة بل كانت إعلانات توعوية عامة تسعى لدعم مؤسسات الدولة

رابعاً- الهيئة سعت وبدعم الحكومة إلى تسوية ديون وسائل الإعلام عبر خدمات الإعلانات والعديد من الوسائل الإعلامية المذكورة كانت ضمن إطار هذه التسوية ونشير إلى أن المبالغ المتداولة غير صحيحة وخلاف الواقع

 خامساً- إن عملية التشويه التي رافقت نشر المذكرات الداخلية لهيئة الإعلام والاتصالات تمت بدعم شركات وجهات تم إيقاف فسادها وتجاوزها على المال العام 

سادساً- نؤكد أن الشركات والجهات أعلاه استخدمت العديد من الطرق غير الشرعية وقدمت رشى ودفعت أموالا لبعض الجهات والشخصيات الإعلامية بهدف تشويه جهود الدولة في مكافحة الفساد وحماية المال العام 

سابعاً- الهيئة تحتفظ بحقها القانوني في مقاضاة ومحاسبة الجهات المتورطة بالتلاعب وتضليل الرأي العام ومحاولة تشويه جهودها في دعم مؤسسات الدولة إعلامياً

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى