العراقعناوين الأخبارسياسية

تحليل سياسي .. هدنة الاطار والتيار تنتهي مدتها ومخاوف من عودة التصعيد‎‎

عراقنا نيوز / متابعة

بين تصعيد مرتقب ومباحثات مؤجلة.. الانظار تتجه الى المشهد ما بعد انتهاء زيارة الاربعينية وسط تساؤلات عن ما الذي حققته هدنة الاطار والتيار خلال هذه الفترة. على ما يبدو ان الهدنة لم تحقق وجهات نظرٍ متقاربة ما بين الخصوم والتعقيد مازال يخيم على مواقف وتصريحات اغلب الكتل ما يؤشر الى ان الازمة قد تبدأ عن قريب بفصلٍ جديد من المناورات والشارع هو ورقة الضغط التي تُزج بقصد او من دون قصد في معترك السياسية والخلافات.

ومع اقتراب موعد احياء ذكرى احتجاجات تشرين واحتمالية عودة الاحتجاجات الصدرية بالتزامن معها، مساعد وزير الخارجية الاميركي لشؤون العراق وايران جنيفر جافيتو تؤكد انه ليس من حق حكومة الولايات المتحدة او اي كيان اخر التدخل في تشكيل الحكومة العراقية ما يفسر ان الجانب الاميركي حتى اللحظة اكتفى فقط بالدعوة الى الحوار لتجنب اي منزلق قد يقود البلاد الى منعطفات اخطر مما حدث في المنطقة الخضراء.

والى الثامن والعشرين من شهر ايلول الحالي، المحكمة الاتحادية قد تغيرُ من تفاصيل المشهد بتفاصيل جديدة لاسيما وانها حددت هذا الموعد للنظر بدعوى الطعن بقبول أستقالة نواب الكتلة الصدرية رغم ان زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر قطع الطريق مسبقا امام اي احتمالٍ للعودة مؤكدا لا عودة الى البرلمان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى