العراقعناوين الأخبارسياسية

“المصير بيد المحكمة الاتحادية”.. قانوني يحذر البرلمان من تجاوز التوقيتات الدستورية

عراقنا نيوز / متابعة
حذر الخبير القانوني فيصل ريكان، اليوم السبت، مجلس النواب من مشاكل كثيرة في حال تجاوز التوقيتات الدستورية لانتخاب رئيس الجمهورية وتشكيل الحكومة.

وقال ريكان ، انه “في حال عدم اكتمال النصاب اليوم فان جلسة مجلس النواب لن تعقد لانتخاب رئيس الجمهورية وقد لا تعقد لأي سبب اخر”، مبيناً انه “امام مجلس النواب ١٠ ايام اخرى قبل تجاوز المدة الدستورية لانتخاب رئيس الجمهورية”.

وأوضح ريكان أن “المواد من ٦٧ الى ٧٥ من الدستور العراقي نصّت على كيفية انتخاب الرئيس والنصاب والصلاحيات الممنوحة والى آخره، وفي حال خِلو المنصب ماذا يمكن ان يتصرف مجلس النواب بموجبه لان رئيس الجمهورية هو المفتاح لتشكيل الحكومة وتشكيل الجهاز التنفيذي للبلد”.

وبين الخبير القانوني أن “عدم قيام مجلس النواب بانتخاب رئيس الجمهورية ضمن المدة القانونية او الدستورية المنصوص عليها بالدستور العراقي قد يعرض المجلس الى كثير من المشاكل منها ان المحكمة الاتحادية ستكون هي الحكم في البت بموضوع انعقاد جلسات مجلس النواب من عدمه باعتبار ان من اعطى الشرعية لمجلس النواب هي المحكمة الاتحادية من خلال المصادقة على نتائج الانتخابات”.

وشدد ريكان على ضرورة ان “ينهي مجلس النواب ملف رئاسة الجمهورية خلال الفترة القادمة وأمامه ١٠ ايام اخرى عند عدم انعقاد الجلسة اليوم السبت”.

وأفاد مراسل وكالة ايرث نيوز، في وقت سابق من اليوم، بأن نواب الكتلة الصدرية وتحالف السيادة، ونواب الحزب الديمقراطي وصلوا إلى مبنى مجلس النواب.

وكان من المقرر أن يعقد مجلس النواب في الساعة الـ11 من صباح اليوم، جلسته الرابعة التي يتضمن جدول أعمالها انتخاب رئيس للجمهورية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى