العراقعناوين الأخبارسياسية

الكتل السياسيَّة تستجمع إمكاناتها لجلسة البرلمان المرتقبة

عراقنا نيوز / متابعة
أسبوع واحد يفصلنا عن جلسة البرلمان يوم السبت المقبل 26 آذار الحالي، هذه الجلسة المرتقبة باتت محلَّ رهان وتحشيد وتجميع إمكانيات من قبل الكتل السياسيَّة لتحقيق ما تصبو إليه.
وذكر سياسيون أنَّ المفاوضات جارية على قدم وساق بين “التحالف الثلاثي” من جهة و”الإطار التنسيقي” من جهة أخرى مع النواب المستقلين لكسبهم إلى صف هذا الطرف أو ذاك وتحقيق معادلة اكتمال نصاب انتخاب رئيس الجمهورية الصعبة في ظل استمرار الخلافات بين أقطاب العملية السياسية.

بينما حذر مراقبون من أنَّ جلسة “26 آذار” ستكون آخر فرصة للبرلمان والكتل السياسية قبل احتمالية تدخل القضاء وقول الكلمة الفصل. وقالت النائب عن حزب الاتحاد الوطني الكردستاني سوزان منصور، : إنَّ “جميع الكتل السياسية تستعد لجلسة مجلس النواب في يوم 26 من الشهر الحالي، ورغم صعوبة إكمال التحالفات إلا أنها ماضية ونتمنى أن تمضي الجلسة بانتخاب رئيس للجمهورية”.

وأضافت أنَّ “حزبها يسعى لتدعيم حكومة إنقاذ وطنية لكل الشعب العراقي، لأنَّ الهدف من الانتخابات تشكيل حكومة مختلفة عن سابقاتها وقوية من مكونات الشعب العراقي وهدفها الإصلاح”.
وأكدت أنَّ “الاتحاد الوطني ما زال متمسكاً بمرشحه الوحيد (برهم محمد صالح) لأنَّ اختياره كان على أساس الفضاء الوطني ولم يكن على خلفيات حزبية وقومية”، مبينة أنَّ “الاتحاد الوطني ليس لديه تحالف مع إحدى الكتل وإنما هناك تقارب وتفاهم مع الجميع”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى