العراقعناوين الأخبارسياسية

الكاظمي: الصدر اخطأ بالانسحاب واتباعه استخدموا السلاح والعنف

عراقنا نيوز/متابعة

انتقد رئيس حكومة تصريف الاعمال مصطفى الكاظمي، الثلاثاء، ممارسات اتباع التيار الصدري اثناء اقتحامهم للمنطقة الخضراء، مؤكدا انهم عبروا عن غضبهم بطريقة غير سليمة وتورطوا باستخدام العنف والسلاح، فيما أشار الى أن السيد مقتدى الصدر اخطأ بالانسحاب من العملية السياسية.
وقال الكاظمي في حوار مع صحيفة “لو فيغارو” الفرنسية إنه “حاولت بعض الأطراف أن تعبر عن غضبها، ولكنها أخطئت في اختيار طريقة للتعبير عنها. البدايات كانت عفوية، وقد نحجنا في إخراج المتظاهرين من القصر الحكومي بشكل سلمي، وكان المتظاهرون مصممين على الخروج من البرلمان ايضا، ولكن تطوّرت الأمور بين الطرفين فجأة وانتهى الأمر بينهما الى مواجهة مسلحة خطيرة”.
وأضاف، انه “كان هناك غضب شعبي تم التعبير عنه احيانا بطرق غير سليمة، وقد صاحب ذلك أيضا استخدام غير مقبول للسلاح والعنف”.
وفي رده على سؤال بشأن تسهيل اقتحام الصدريين للمنطقة الخضراء، أكد الكاظمي بالقول: “لم أسمح لهم، بل وقفت القوات الأمنية بتوجيه مني بكل قوة أمامهم وقد قدمت قواتنا العديد من الجرحى لمنعهم من الدخول واقتحام مؤسسات الدولة”.
ودعا الكاظمي زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر الى “الالتحاق بالحوار، لأن الحل في نهاية المطاف هو في الحوار”، مشيرا الى ان “الصدر اخطأ في قراره بالانسحاب من البرلمان ما أتاح الفرصة لمنافسيه أن يملؤوا فراغه ويتحولوا الى أكبر كتلة في البرلمان”. انتهى/s

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى