العراقاقتصادية

العراق خارج إحصائية عالمية خطيرة.. وتطمين حكومي عن أسعار شهر رمضان

متابعات / عراقنا نيوز

أعلنت وزارة التجارة، أنَّ العراق لم يدرج ضمن الإحصائية العالمية للدول التي تعاني من ارتفاع أسعار الغذاء.

وقال مدير عام دائرة التخطيط والمتابعة بالوزارة طالب حسن نعمة في تصريح صحفي إنَّ الوزارة أنَّ “دائرة الرقابة التجارية نظمت بالتنسيق مع مديرية الجريمة المنظمة، حملات لمراقبة أسعار المواد الغذائية ببغداد والمحافظات، تزامناً مع ضخ الوزارة كميات كبيرة منها للأسواق المحلية والمتضمنة بيض المائدة والدجاج والطحين الصفر والحليب نظراً لاقتراب شهر رمضان المبارك،” مؤكداً أنَّ “العراق لم يدرج ضمن الإحصائية العالمية للدول التي تعاني ارتفاع أسعار الغذاء”.
ولفت الى “إطلاق حملة لبيع بيض المائدة بمبلغ خمسة آلاف دينار، واللحم بسعر تسعة آلاف دينار للكيلوغرام الواحد، وضمن مناطق جانبي الكرخ والرصافة عبر 13 سيارة حمل جوالة إضافة إلى مواقع الوزارة والمنافذ التسويقية وستستمر حتى حلول الشهر الفضيل”.
وأكد نعمة أنَّ “السلال الغذائية التي وزعت منها الوزارة عشراً خلال عام واحد، تعمل على تحقيق الأمن الغذائي، إذ منعت حصول ارتفاع في أسعار المواد الأساسية حتى في شهر رمضان، محدداً عدد المستفيدين منها بـ41 مليوناً و553 ألف مواطن، فيما بلغ عدد المحجوبين بعد تفعيل البطاقة الإلكترونية 600 ألف”.
وكشف نعمة في السياق ذاته، عن شمول أكثر من سبعة ملايين مواطن بالسلة المخصصة للمسجلين بنظام الرعاية الاجتماعية وتتكون من 11 مادة، والتي وزعت الوزارة منها بينهم حتى الآن، 12 خلال عام واحد،” مؤكداً أنَّ “وزارته تستورد الأرز من مناشئ أميركية وتايلندية وأرجنتينية.
وأشار إلى أنه سيتم خلال نيسان المقبل، افتتاح سبع أسواق مركزية ببغداد كمجمعات تسويقية كبيرة وفق أنظمة وبرامج حديثة ومتطورة تحت عنوان (تعاون)، وستباع المواد الغذائية وبضائع مختلفة بأسعار تقل 20 بالمئة عن نظيرتها بالأسواق المحلية،” كاشفاً عن “مباشرة وزارته إنشاء مركزي تسويق الرصافة وجميلة اللذين سيفتتحان خلال شهر رمضان المبارك”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى