العراق

الصحة: كورونا استنزفت نظامنا الصحي وندعو لتقليل الحركة مع الإقليم

عراقنانيوز/العراق
قـالـت وزارة الـصـحـة: ان دخــول الـسـلالـة الـرابـعـة لـكـورونـا، ستشكل تحدياً كبيرا وعبئاً ثقيلاً على النظام الصحي للبلاد الــذي اسـتـنـزفـت مــوارده وخـدمـاتـه خـلال الموجات السابقة، داعية الى اتخاذ اجراءات احترازية مشددة مع اقليم كردستان الـذي يشهد ارتفاعاً كبيراً باصاباته.

وقال مدير تعزيز الصحة بالوزارة هيثم العبيدي في تصريح صحفي، ان “العراق خرج مـن المـوجـة الثالثة وقـد اسـتـنـزف كميات هـائـلـة مــن المــــوارد المـخـصـصـة لــلــوزارة ومـــراكـــز الــعــزل والــخــدمــات الـصـحـيـة لـلـمـواطـنـين”، مــؤكــدا ان “دخـــول الـسـلالـة الــرابــعــة، سـيـشـكـل تـحـديـا كـبـيـرا وعبئا ثقيلا على النظام الصحي للبلاد”.
واضـــاف ان “اقـلـيـم كـردسـتـان لا سيما السليمانية، تشهد حاليا ارتفاعا كبيرا باعداد الاصابات، كون العالم مازال يعيش مــوجــات الـجـائـحـة المـخـتـلـفـة، وبـانـتـشـار سريع”، داعيا الى “ضرورة اتخاذ اجراءات مشددة كتقليل حركة المواطنين من والى الاقليم، وعـدم الاختلاط في بغداد وبقية المحافظات، بمواطني الاقليم”.
وذكــر الـعـبـيـدي ان “الــفــيــروس يـتـعـرض باستمرار الـى طـفـرات وراثـيـة جينية من خلال تغيير تركيبته وامكانية ان يصاب بـه الـشـخـص مــرة اخــرى، مـا يتطلب من المـواطـنـين الالــتــزام بــالاجــراءات الـوقـائـيـة لاسيما ارتداء الكمامات وعدم الاستغناء عنها خلال المدد المقبلة”.
وبشأن اعداد من تلقوا الجرعة الاولى من اللقاح حتى الان، اوضح انها “قليلة برغم ان عددهم وصل الى خمسة ملايين، فيما بـلـغ عـدد مـن لـقـحـوا بجرعتين الـى ثلاثة ملايين و500 الفا”، منوها بان “الوزارة لم تصل حتى الان، الى الارقـام التي توقعت ان تصلها بحلول نهاية العام الحالي، وهي 20 الى 24 مليون ملقح”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى