العراقعناوين الأخبارسياسية

“التبعية السياسية”.. وصفة جديدة لسرقة أموال اعمار الموصل

عراقنا نيوز / متابعة

اكد السياسي المستقل سعد المطلبي , الاثنين , ان إحالة رئاسة لجنة اعمار الموصل الى شخصية تابعة سياسيا ستكون مهمتها إحالة المشاريع الى تلك الجهة وباسعار عالية جدا وربما ستباع المشاريع الى جهات أخرى , معتبرا الإحالة بانها وصفة جديدة لسرقة أموال اعمار محافظة الموصل من جديد.

وقال المطلبي, ان ” قضية اعمار الموصل قضية معقدة بسبب وجود صراعات سياسية من قبل أبناء المحافظة لغرض الحصول ما امكن حصوله من الأموال وهذا ما أدى الى فشل اللجان السابقة لاعمار المحافظة وسرقة الأموال المخصصة لمشاريع إعادة الاعمار ” .

وأضاف ان “المحافظة وقعت في نفس الخطأ عندما احالت رئاسة لجنة اعمار الموصل الى شخصية تابعة الى احد الأحزاب السياسية المتنفذة, فضلا على شغله مناصب إدارية خدمية في المحافظة لسنوات دون ان تتقدم المحافظة عمرانيا”.

وتابع، أن “إحالة رئاسة لجنة اعمار الموصل الى شخصية تابعة سياسيا بالتأكيد سوف تكون مهمتها إحالة المشاريع الى تلك الجهه وباسعار عالية جدا وربما ستباع المشاريع الى جهات أخرى وبالتالي يمكننا ان نصف الإحالة بانها وصفة جديدة لسرقة أموال اعمار محافظة الموصل من جديد ” .
وأشار المطلبي ان “الحل الوحيد هو عودة مجالس المحافظات لتكون احد وسائل التوازن والوقوف امام التنفيذيين المرتبطين باحزاب سياسية ” .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى