العراقاقتصادية

الانبار تكشف عن احتياطي هائل من الفوسفات فيها

اقتصادية/عراقنانيوز
كشفت الشركة العامة للفوسفات في الانــبــار عـن تـوفـر احـتـيـاطـيـات هائلة من الصخور الفوسفاتية غير المستثمرة، مؤكدة انها تبلغ بحدود (2 (مليار طن) مع وجود كميات غير مؤكدة تتجاوز (7) مليارات طن.

وقــال مـعـاون مـديـر الـشـركـة إحـسـان عـلـي صـالـح في تصريح صفحي، ان “عملية اسـتـثـمـار هــذه الــثــروة بـيـد الـحـكـومـة، وهي صاحبة القرار، ولم نبلغ بشيء بهذا الخصوص”.

واوضـــح ان “حـجـم ثــروة الـفـوسـفـات فـي منطقة الـقـائـم هـائـل، فالصخور الــفــوســفــاتــيــة تــتــركــز فــي تـرسـبـات فــوســفــات عــكــاشــات وفـيـهـا خمسة محاجر او مـقـالـع، ويبلغ الاحتياطي المؤكد 700 مليون طن حسب التقارير الفنية والخرائط الطوبوغرافية والمقاطع الجيولوجية التي اعدتها شركة المعادن الـوطـنـيـة NIMCO سـابـقـا واكـدتـهـا شـركـة Meniere union البلجيكية، بضمنها مقلع رقـم (5) الـواقـع قـرب المــخــيــم الــســكــنــي المـــؤقـــت الــخــاص بـالمـنـجـم ويـمـتـد بـضـعـة كـيـلـومـتـرات غربا ويضم (88 مليون طـن) حسب الــخــرائــط الــطــوبــوغــرافــيــة والمــقــاطــع الجيولوجية الـتـي قـامـت بها الشركة العامة للمسح الجيولوجي والتعدين عام 1989”.

واضـــاف ان “هــنــاك تــرســبــات وادي الــهــري الــتــي تـقـع عـلـى مـسـافـة 15 – 20 كـم مـن عـكـاشـات، وتـضـم مقلعا يـمـتـد عــلــى مــســاحــة 40 كـيـلـومـتـرا مربعا ويضم احتياطيا يقدر بـ 195 مليون طـن مـن خـام الفوسفات عالي النوعية يمكن تركيزه بطرق فيزيائية بسيطة”.

وبين صالح ان الانبار تحتوي على “ترسبات صواب التي تبعد عن منجم عـكـاشـات مــن 20 – 30 كــم، وتـضـم احـتـيـاطـيـا كـبـيـرا جــدا مــن الـخـامـات تـصـل الـى أكـثـر مـن 800 مـلـيـون طن مـغـطـاة بطبقة سميكة مـن الصخور تــصــل الـــى أكــثــر مــن 20 مــتــرا وان استغلالها في الوقت الحاضر مكلف جــدا بسبب سـمـك الـغـطـاء الصخري ووعورة المنطقة”.

وتابع ان “الثروة تشمل ايضا ترسبات الگعرة التي تقع على مسافة 50 كم جنوب غرب عكاشات ولا تتوفر لدينا اي معلومات عن الاحتياطي وأولياتها مـتـوفـرة لــدى الـشـركـة الـعـامـة للمسح الجيولوجي”.

ولفت صالح الـى ان “التحريات التي قــامــت بـهـا الــشــركــة الــعــامــة لـلـمـسـح الـجـيـولـوجـي عــامــي 1987 – 1988 اثـبـتـت هــذا الاحـتـيـاطـي المـثـبـت على الخرائط والمقاطع الجيولوجية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى