العراقسياسية

الإقتراع العام.. بالأرقام والتفاصيل

عراقنانيوز/سياسية
تنطلق عملية الاقتراع العام للانتخابات النيابية المبكرة غداً الأحد.

وعلى عكس الأنظمة الانتخابية المعمول بها سابقا، والتي نظمت وفقها مختلف الدورات الانتخابية البرلمانية الأربعة في العراق، منذ عام 2006 ولغاية عام 2018، فإن نظام الدوائر الانتخابية المتعددة الجديد، الذي اعتمد وفق قانون الانتخابات العراقية، رقم 9 لسنة 2020، قسم العراق إلى 83 دائرة انتخابية، توزع على عدد المحافظات وبحسب نسبها السكانية، ووفق نظام الاقتراع الأحادي الذي يصوت فيه الناخب لمرشح واحد فقط.
وتقسم بغداد إلى 17 دائرة انتخابية ويفوز عنها 71 نائبا، بينما قسمت نينوى إلى 8 دوائر يفوز عنها 34 نائبا، فيما ستكون 6 دوائر انتخابية في البصرة لـ25 نائبا.
وتأتي الدوائر الانتخابية في محافظة ذي قار بواقع 5 دوائر، يفوز عنها 19 نائبا في حين أن بابل ستشمل 4 دوائر مخصصة لـ17 نائبا، بينما الأنبار فتضم 4 دوائر انتخابية ويفوز عنها 15 نائبا.
وفي محافظة ديالى ستكون الدوائر الانتخابية 4 ويفوز عنها 14 نائبا، وكركوك 3 دوائر ويفوز عنها 13 برلمانيا، بينما محافظة النجف فستكون 3 دوائر لـ12 نائبا.
ويكون عدد الدوائر الانتخابية في محافظتي صلاح الدين وواسط 3 لكل منهما، ويفوز عن كل واحدة منهما 12 نائبا، وكذلك 3 دوائر لكل من محافظتي كربلاء والديوانية، ويفوز عن كل واحدة منهما 11 نائبا، فيما سيكون لمحافظة ميسان نفس عدد الدوائر و بواقع 10 نواب.
أما في محافظة المثنى فستكون دائرتين ويفوز عنها 7 نواب، وفي السليمانية بإقليم كردستان العراق، ستكون 5 دوائر انتخابية ويفوز عنها 18 نائبا، بينما في أربيل ستكون 4 دوائر ويفوز عنها 16 نائبا، وفي دهوك ستكون 3 دوائر ويفوز عنها 12 نائبا.
وحول ما سيحدثه هذا التقسيم الجديد من تغييرات في خارطة توازنات القوى الانتخابية العراقية، يقول مدير مركز التفكير السياسي في العاصمة بغداد إحسان الشمري :”أن اعتماد نظام الدوائر المتعددة الانتخابي، جاء كتلبية للرغبات والمطالب الشعبية العراقية بالدرجة الأولى، لغرض أن يكون هناك تمثيل شعبي حقيقي للمرشحين” مؤكدا ان “الدوائر المتعددة نظام انتخابي جيد ولا ريب، لكن لا بد من أن يتوافق مع مدى نضج الناخب العراقي، ويتسق مع تجربته الناشئة في هذا الصدد”.
ويتنافس المرشحون على 329 مقعدا، بينها 83 مقعدا تمثل 25% من المجموع الكلي خصصت للنساء، بالإضافة إلى تسعة مقاعد للأقليات موزعة بين المسيحيين والشبك والصابئة والإزيديين والكورد الفيليين.
ويبلغ عدد المرشحين أكثر من 3240 بينهم نحو 950 امرأة، أي أقل بالنصف من عدد النساء اللواتي ترشحن في انتخابات 2018.
ويوجد أيضا 789 مرشحاً مستقلاً، فيما توزع الباقون ضمن قوائم أحزاب وتحالفات سياسية.
واستبعدت مفوضية الانتخابات عشرات المرشحين وحجب أصواتهم أثر مخالفات مختلفة.
وجرت أمس عملية الاقتراع الخاص الذي شمل القوات الامنية والنازحين والنزلاء في السجون.
وبلغ عدد الناخبين بالتصويت الخاص 821800 من أصل 1196524 ناخبا كان يحق لهم الإدلاء بأصواتهم، بنسبة مشاركة بلغت 69 بالمئة في عموم العراق بحسب المفوضية.
يذكر أن العدد الكلي للمرشحين للانتخابات العامة العراقية، يبلغ أكثر من 3200 مرشح، بينهم 951 مرشحة، ونحو 790 مرشحا مستقلا، يتنافسون على 329 مقعدا برلمانيا هي مجموع مقاعد مجلس النواب العراقي.
ومن أصل نحو 25 مليون ناخب عراقي يحق لنحو 21 مليونا، التصويت ممن يمتلكون بطاقات انتخابية بايومترية طويلة الأمد ومن لديهم بطاقات انتخابية قصيرة الأمد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى