العراقسياسية

الإطار التنسيقي: متمسكون بموقفنا من جلسة الأربعاء ونتوقع عدم حضور 137 نائباً

عراقنا نيوز / متابعة

توقعت قيادات الإطار التنسيقي، الاثنين، ارتفاع عدد المقاطعين للجلسة المقبلة لمجلس النواب في حال إصرار “الطرف الآخر” على عدم الحوار والاتفاق على مخرجات سليمة لتشكيل الحكومة والاستحقاقات الأخرى.
وقال عضو الإطار التنسيقي عارف الحمامي في تصريح للصحيفة الرسمية ، إنه “لغاية الآن لا توجد أية تفاهمات ولا توجد حلحلة للأمور، لذلك فإن الإطار التنسيقي متمسك بموقفه ولن يحضر إلى قبة البرلمان في جلسة الأربعاء المقبل”، معرباً عن أمله أن “يكون هناك تفاهم قبل الجلسة”.
وأضاف أنه “في حال كانت هناك تفاهمات فأكيد سيكون هناك تغيير في الموقف”، مبيناً أن “عدد المقاطعين لجلسة اختيار رئيس الجمهورية بلغ 126 نائباً بحسب التواقيع التي جمعناها إضافة إلى نواب لم يحضروا الجلسة ولم يوقعوا”، متوقعاً أن “يصل عدد المقاطعين إلى أكثر من 137 نائباً، وفي هذه الحالة فإن الثلث المعطل لا يزال قائماً”.

ونفى الحمامي أن “تكون هناك انسحابات من طرفهم وإنما من الطرف الثاني إلى الإطار، كما أن ما يشاع من حل للبرلمان في حال عدم عقد جلسة انتخاب رئيس الجمهورية لا صحة له وإنما هناك أطراف اتخذت من هذا الموضوع ذريعة لتخويف بعض المستقلين لتغيير موقفهم”، وتابع أن “البرلمان سيستمر في جلساته الاعتيادية لحين التوصل إلى اتفاق بشأن اختيار رئيس الجمهورية”.

وأجّل رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، جلسة انتخاب رئيس الجمهورية التي عقدت يوم السبت الماضي، إلى يوم الأربعاء المقبل.
وذكرت الدائرة الإعلامية لمجلس النواب ، أن “مجلس النواب يرفع جلسته الى الاثنين المقبل”.
وأضافت أن “رئيس مجلس النواب حدد جلسة انتخاب رئيس الجمهورية يوم الاربعاء المقبل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى