العراقعناوين الأخباراقتصادية

اتهامات جديدة تطال الشركات الكردية: تربك الاقتصاد وتعرقل المشاريع

عراقنا نيوز / متابعة
اعتبر عضو المكتب السياسي لحركة النجباء فراس الياسر , الاثنين , إحالة عقود النفط والكهرباء والنقل لشركات كردية في محافظات الجنوب جاء وفق توجهات واجندات داخلية وخارجية بهدف ارباك الجانب الاقتصادي وعرقلة انجاز المشاريع في تلك المحافظات .

وقال الياسر, ان ” عقود الشركات الكردية العاملة في محافظات الجنوب والوسط لا تندرج ضمن الاستثمار وانما لديها هدف محدد لتوجهات داخلية والخارجية خاصة وان الاغلب تلك الشركات تابعة لشخصيات سياسية في الإقليم ومنها على سبيل المثال لا الحصر قيوان وكار وغيرها ” .
وأضاف ان “متابعتنا لاعمل تلك الشركات مقارنة باعمالها في الإقليم نجد ان إنجازها لمشاريع الإقليم يتم وفق مواصفات عالية والتزام كامل في التوقيتات اما اعمالها في مشاريع محافظات الجنوب عكس ذلك وهذا ما يؤكد بان إحالة المشاريع لتلك الشركات له اهداف محددة منها ارباك الجانب الاقتصادي وعرقلة إتمام المشاريع وخلق المشاكل بين مواطني تلك المحافظات وحكوماتهم المحلية ” , مطالبا ” محاسبة تلك الشركات ومنع أي إحالة عقد لشركات كردية في الوسط والجنوب ” .
وكان الخبير الاقتصادي ضياء محسن اكد, ان عقود الشركات الكردية العاملة في قطاع الكهرباء والنفط والنقل في الوسط والجنوب تم احالتها بفرض سياسي موجه من اجندات خارجية, مبينا ان تلك الشركات تابعة لاحزاب كردية توفر لها الحماية من المساءلة بتلكؤ اعمالها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى