العراقعناوين الأخبارثقافية

أنهار ميسان تحتضن فعاليات بـ المشاحيف قبل حلول الربيع

عراقنا نيوز / متابعة

تزاحم المشاحيف في نهر الكحلاء احد فروع نهر دجلة في مدينة العمارة كان بمثابة لوحة فولكلورية اعادت الى الاذهان صفحة من تاريخ المدينة عندما كان المشحوف (الزورق الخشبي الذي يكسوه القير من الاسفل) وسيلة النقل الابرز فيها لكثرة انهارها وسعة اهوارها.
“مشاحيف أهلنا” كانت آخر فعالية مائية شهدتها انهار المحافظة تحت شعار “المشحوف جزء مهم من تراث مدينتنا”، وكانت الغاية من تلك المسابقة احياء تراث وتجديد الفولكلور الشعبي في المدينة التي عرفت باسم مدينة الماء.

فعاليات احتضنتها انهار محافظة ميسان كانت السمة الابرز فيها على الرغم من برودة الجو وقبل حلول فصل الربيع لإظهار الوجه الاصيل للمحافظة واستغلال انهارها وادخالها ضمن مضامير النشاطات الشبابية بعد شوارع وملاعب وساحات المحافظة.

يقول شريف غياض مدير عام شباب ورياضة ميسان “قامت مديريتنا برعاية اغلب الانشطة الشبابية في انهار المحافظة وسبقتها جولة تعريفية في الاهوار للعشرات من الشباب والناشطين في اهوار المحافظة الجنوبية للتعريف بتاريخ المحافظة”. وتابع غياض، أن “ذلك من خلال عقد جلسات تعريفية على تلك المسطحات المائية العريقة وكما ستكون للمديرية نشاطات اخرى في الانهار خلال الفترة المقبلة او انها سترعى تلك النشاطات بشكل دوري من خلال توفير الدعم او كل ما تحتاج اليه قيام تلك الفعاليات والنشاطات”.
اولى تلك الفعاليات النهرية كان لها تأثير في عكس واقع مغاير عما شهدته المحافظة من احداث مؤسفة وابرقت رسالة سلام واطمئنان الى نفوس الجميع من خلال جولة نهرية في الثالث عشر من شهر شباط الماضي لإعلاء صوت السلام والمحبة ورفع الاعلام العراقية والبالون الملون وإطلاق الاناشيد الوطنية وكان ذلك كله على امواج نهر دجلة المار في المحافظة.

وأفاد حازم رزاق، احد الداعين والمنظمين لتلك الفعالية بأن “جولة العمارة النهرية كانت احدى الفعاليات التي تم اطلاقها في نهر دجلة وتبناها أولتراس فريق نادي نفط ميسان الرياضي بالتعاون مع عدد من الفرق التطوعية التابعة لشعبة العمل التطوعي في مديرية الشباب والرياضة في المحافظة”.

وأضاف رزاق، أنه “خلال الجولة جرى تجهيز زوارق النقل النهري بالإضافة إلى إبلاغ أصحابها بتوفير وسائل السلامة كـسترة النجاة ومشاركة الجهات المختصة أيضاً والمتمثلة بـالشرطة النهرية في المحافظة وشهدت الفعالية رفع الاعلام العراقية وإطلاق حمائم السلام في الهواء مع البالونات الملونة تعبيراً عن الحب والسلام الذي يطالب به أبناء تلك المحافظة المعطاء”.

إلى ذلك، ذكر سعد ماضي، صاحب أحد المشاحيف، “شاركنا في مسابقة المشاحيف والتي تقام لأول مرة في المحافظة في اجواء جميلة جدا شهدت روح التنافس الودي وحضور جمهور ميساني للاستمتاع بجو جميل على ضفاف نهر الكحلاء”. وأشار ماضي أن “المنافسة قد جرت ضمن مسافة 2 كم تقريبا من بين عشرة مشاحيف وبواقع شخصين في كل مشحوف وعكس اتجاه جريان النهر ونتمنى من القيمين على تلك الفعاليات اعادة او اجراء فعاليات مشابهة”. لم تقتصر الفعاليات على الشباب والناشطين بل شهدت حضورا للعديد من اطياف المحافظة ومنها مديرية شرطة المحافظة بالخصوص مفارز الشرطة النهرية المكتب الاعلامي لقيادة شرطة محافظة ميسان. كما شاركت الشرطة النهرية في فعالية السلام في نهر دجلة وكان لزوارقها الفضل الاكبر في حمل ونقل الشباب في جولة جابت النهر مع مشاركات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى