غير مصنف

أزمة المياه تتجدّد بين العراق وتركيا… بغداد: أنقرة ليست وصية علينا

عراقنا نيوز / متابعة

اعتبرت وزارة الموارد المائية العراقية أن “تصريحات السفير التركي في بغداد علي رضا غوناي بشأن هدر المياه غير صحيحة وتثير الرأي العام وتهدّد السلم المجتمعي في العراق”، داعية وزارة الخارجية إلى “استدعاء السفير وتقديم مذكرة احتجاج على تصريحاته المتكرّرة بهذا الخصوص”.

ولفتت، في بيان لها رداً على تصريحات غوناي، إلى أن “تركيا دائماً تتحجّج بموضوع هدر المياه في محاولة لخلط الأوراق لكي تعطي لنفسها الحق بتقليل حصة العراق المائية وهذا ما يحصل حالياً، علماً أن المخزون في سدودهم يُعتبر جيد جداً”.

وشددت الوزارة على أن “تركيا ليست وصية على العراق وعليها إطلاق حصة العراق العادلة والمنصفة حسب المواثيق الدولية، من دون التدخّل بسياسة العراق المائية”.

وكان غوناي قد أشار، في وقت سابق، إلى أن “المياه تُهدر بشكل كبير في العراق ويجب اتخاذ تدابير فورية للحد من هذا الإهدار، وحل مشكلة الجفاف ليس بطلب المزيد من المياه إنما استخدامها بكفاءة ونحن جاهزون للمساعدة”.

وأضاف، في سلسلة تغريدات عبر “تويتر”: “يجب القيام باستثمارات في البنية التحتية والشركات التركية مستعدة لذلك، وتركيا بطبيعتها تستخدم المياه بما يتطلب لتلبية متطلباتها في الزراعة والطاقة. إن الجفاف ليس مشكلة العراق فقط إنما مشكلة تركيا ومنطقتنا بأكملها نتيجة للاحتباس الحراري، وسيكون هناك المزيد من موجات الجفاف في السنوات المقبلة”.

ورأى السفير التركي أن “الطريقة الأكثر فاعلية لمكافحة هذه المشكلة ليست طلب المزيد من المياه من تركيا، ولكن استخدام المياه المتاحة بأكثر الطرق كفاءة بهدف ترشيد استهلاك المياه، إذ يجب تحديث أنظمة الري والتخلي عن الري البدائي المسبب لإهدار المياه”.

وأكد أن “الأخبار التي تتحدّث عن قيام تركيا بتغيير مجرى الأنهر وقطع مياهها غير صحيحة”، مشيراً إلى أن “تركيا ليست دولة غنية بالمياه بالرغم من ذلك، وكما قال رئيس جهموريتنا: المياه نعمة من الله لن نحرم إخوتنا العراقيين من هذه النعمة”.

وختم قائلاً: “المهم أن يقوم العراق بواجبه بشكل صحيح”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى